منتدى عشاق اللغه الصينيه 热爱汉语

阿化和中化连起来
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 منظر من الخلف قصة مترجمة عن الصينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
大山



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: منظر من الخلف قصة مترجمة عن الصينية   الخميس 13 مايو - 14:10

ييسرنى أن أقدم لكم أول قصة ترجمتها عن اللغة الصينية وهى بعنوان (منظر من الخلف ) 背影للكاتب المشهور جو زى تشينج 朱自清



"منظر من الخلف"
لم أر أبي منذ قرابة السنتين،فأكثر شيء لا أستطيع أن أنساه هو منظره من الخلف.ففي شتاء تلك السنة توفيت جدتي و فوق ذلك خسر والدي وظيفته .لقد كانت حقا أياما تتابعت فيها المصائب الواحدة تلو الأخرى .
فقررت أن أعود من مدينة بيكين إلى مدينة شوجو لأشارك والدي العزاء. وعندما وصلت إلى شوجو ورأيت والدي لاحظت أيضا أن حديقة المنزل في فوضى عارمة ،وتذكرت جدتي ،ولم أتمالك نفسي حتى بكيت فقال لي والدي "لقد حدث الأمر ولا نملك حياله شيئا ،فلا فائدة من الحزن على ما مضى . فمن حسن حظنا أن السماء لا تغلق كل أبواب الرحمة."
رجع والدي إلى البيت ورتبه لبيع كل الممتلكات واقترض أيضا بعض المال لترتيبات الجنازة.ففى تلك الأيام كانت الحياة داخل البيت كئيبة و موحشة ،فمن ناحية كان هناك أمر ترتيب الجنازة و من ناحية أخرى هناك أمر توقف والدي عن العمل . وعندما انتهت إجراءات الجنازة كان على والدي التوجه إلى نان جينغ للبحث عن عمل ، وكان عليّ أيضا أن أذهب إلى بيكين لأكمل دراستي ومن ثم فقد ذهبنا معا .
وعندما وصلنا إلى نانجينغ جاء صديق ليتفقد أحوالنا فبتنا ليلتنا.وكانت خطتي في اليوم التالي أن أعبر النهر في الصباح الباكر إلى بلدة بوكو، وفى المساء أستقل منها القطار إلى بيكين ولكن ولأن والدي كان مشغولا ببعض الأعمال لذلك فلم أكن متأكدا أنه يمكنه اصطحابي إلى محطة القطار لذلك فقد دعا نادلا من الفندق يعرفه جيدا ليصحبني ،وأخذ ينصحه مرة تلو الأخرى ليكون منتبها حريصا ولكنه في النهاية لم يكن مطمئنا فقد خشي ألا يكون النادل على قدر المسؤولية وتردد كثيرا .
في الحقيقة كنت قد أكملت العشرين من عمري في تلك السنة وعلاوة على ذلك ذهبت إلى بيكين مرتين أو ثلاثة ولم يكن ثمة ما يدعو للقلق. وبعد لحظة من التردد قرر أن يصحبني بنفسه إلى محطة القطار ،وأخذت أقول له إنه ليس مجبرا على أن يصحبني بنفسه ولكنه في النهاية قال " لا تقلق فهم لن يستطيعوا الذهاب على أية حال ."
وعبرنا النهر ودخلنا محطة القطار وذهبت لأشترى تذكرة بينما تولى والدي أمر الأمتعة ،لقد كانت حقا أمتعة كثيرة لذلك فقد كان عليه أن يعطى الحمال بعض مال ليحمل الأمتعة للداخل .
وأخذ يتجادل معه حول قيمة المال .فى ذلك الوقت كم كنت حقا ذكيا بما فيه الكفاية لأدرك أن والدي يتحدث كلاما غير مناسب على الإطلاق. ولم أستطع أن أمنع نفسي من التدخل أكثر من ذلك ولكنهما في النهاية اتفقا على قيمة المال !!!
وأخذني والدي إلى عربة القطار واختار لي مقعدا بجانب الباب، وفردت المعطف الصوف الذي أعطانيه على المقعد، وطلب منى أن أكون حريصا أثناء الرحلة ، وأن أكون متيقظا طوال الليل حتّى لا أصاب بالزكام بل أوصى أيضا النادل بالاعتناء بي . وتراقص قلبي بضحكة خفية على حرصه البالغ فهم يهتمون فقط بأمر المال و وعودهم دائما لا تغني فتيلا . فإنه من الصعب تصديق شخص بالغ مثلي لا يستطيع الاعتناء بنفسه؟! آه........إنني أتذكر الآن كم كنت ذكيا عندها؟
فقلت:"أبى عليك الذهاب الآن " فنظر خارج العربة قائلا "سأذهب لشراء كمية من البرتقال .ابق مكانك ولا تتحرك " ونظرت إلى ذلك الجانب من الرصيف فإذا هناك بعض الباعة المتجولين ينتظرون الزبائن . وللوصول إلى ذلك الرصيف عليك أن تعبر السكة الحديدية بل وتقفر وتتسلق للوصول إلى هناك .وكان أبي شخصا ممتلئا-بدينا- لذلك فالعبور إلى ذلك الجانب من الرصيف سيسبب له بعض المتاعب .ففي البداية كنت أريد أن أكون أنا من يذهب ولكنه لم يكن ليدعني أفعل ذلك لذلك فمن الأفضل أن ادعه يذهب .
ونظرت فإذا هو يضع قبعة صغيرة من قماش أسود ويرتدى معطفا واسعا و قميصا أسود من القطن السميك،وتوجه مترددا نحو ذلك الجانب من السكة الحديدية ومال بجسده عابرا . ولم تكن هناك صعوبة حتى الآن ولكنه بعد أن عبر السكة الحديدية كان عليه أن يتسلق ذلك الجانب من الرصيف .ولم تكن تلك بالمهمة السهلة واستخدم كلتا يديه للتسلق وضم قدميه للأعلى ومال بجسده الممتلئ ناحية اليسار وظهر شكله المثابر . وفى تلك اللحظة رأيت منظره من الخلف وتجمعت الدموع في عيني ولكنني أسرعت بتجفيفها ؛ فقد خشيت أن يراها أبي أو أيّ شخص آخر . وعندما نظرت إلى الخارج مرة أخرى فإذا هو قد اشترى البرتقال عائدا . ولما كان عليه أن يعبر السكة الحديدية مجدداً فقد وضع البرتقال أولا على الأرض ونزل ببطء من على الرصيف ثم أخذ البرتقال مرة أخرى ومضى عائدا .
وعندما وصل إلى ذلك الجانب هرعت إليه من عربة القطار لمساعدته، ومشينا معا حتى وصلنا عربة القطار. وكنت قد وضعت البرتقال في معطفي و أخذت أمسح التراب من على المعطف وقد بدوت مرتاحا كثيراً عندها .
انقضت لحظة قصيرة قبل أن يقول لي " سأذهب الآن . راسلني عندما تصل إلى هناك " . أخذت أراقبه وهو يمضى مبتعداً، فسار بضع خطوات وتوقف ونظر إلى الخلف ، وقال لي "عد إلى الداخل فلا يوجد أحد هناك " . وانتظرت حتى اختفى أثره وسط موج الحشود المتلاطمة ، ولم أعد أراه بعد ذلك ؛ فعدت الى الداخل، وجلست قليلا فإذا بالدموع تنهمر من عيني مجددا .
وفي السنوات الأخيرة تنقلتُ أنا وأبي كثيراً ولم تختلف الأحوال في البيت عما سبق ، ولم يكن ينقضي يوم كمثيله أبداً . وساءت ( الحال أو حالنا أو حال أبي) يوماً بعد يوم .ففي سنوات شبابه الأولى، خرج ليكسب رزقه وساعد نفسه بنفسه وقام بالعديد من الإنجازات . فمن ذا الذي يعرف شخصا في مثل سنه قد قاسى الأهوال وما وهنت عزيمته.فهو يحزن عندما يرى الحالة التي عليها البيت. فلما امْتَلأ ( أو امْتُلئ ) قلبه بالحزن كان عليه أن يفرغ هذه العاطفة ؛ فالحوادث الصغيرة داخل المنزل ما تتسبب دائما اشتعال غضبه . وعادة ما يقابلك وجهه الحانق ،ولكنني لم أره في السنتين الأخيرتين .وفي النهاية نسي عقوقي تجاهه وتذكرني أنا وابني فقط وصب اهتمامه علينا نحن الاثنين .
وعندما ذهبت إلى الشمال بعث إليّ برسالة يقول فيها " إنني الآن على خير ما يرام ولكن ذراعي يؤلمني بشدة . فليس من السهل على أن أرفع عيدان الطعام أو أمسك بالقلم وكان ذلك منذ أسبوع لا أكثر... " . وتوقفت عن القراءة عند تلك النقطة واغرورقت عيناي بالدموع وتراءى لى منظر والدي من الخلف ، ذلك الجسد الممتلئ مرتديا ذلك الرداء من القطن السميك الأسود وذلك القميص الأسود من القماش . فيا ترى متى سأرى أبي مرة أخرى؟!!


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دعاء شيماء



عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: منظر من الخلف قصة مترجمة عن الصينية   الخميس 3 يونيو - 8:50

والله قصة رائعة وفي الصميم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AMR_shanghai
Admin
Admin


عدد الرسائل : 132
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 27/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: منظر من الخلف قصة مترجمة عن الصينية   الخميس 23 سبتمبر - 22:59

جميله جدااااااااااااااااااااااااا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chinese-language.forumice.net
 
منظر من الخلف قصة مترجمة عن الصينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق اللغه الصينيه 热爱汉语 :: الأدب والثقافه الصينيه :: القصه الصينيه-
انتقل الى: